طيران ناس يدشن خدمة جديدة بين الرياض وأبوظبي


Abu Dhabi Mosque UHDطيران ناس يطلق خمس رحلات أسبوعية بين الرياض وأبوظبي. الخدمة الجديدة تعزز اتفاقية الرمز المشترك بين الناقل السعودي والاتحاد للطيران.

أبو ظبي، 16 ديسمبر 2015: في خطوة مهمة تُعد حجر زاوية رئيسي في خطة نمو الناقل الوطني السعودي، دشن طيران ناس اليوم خدمته الجديدة للربط بين الرياض وأبوظبي عبر خمس رحلات مباشرة أسبوعياً.
وعبر إطلاق الخدمة الجديدة التي تبرز نجاح طيران ناس في توسيع نطاق وجوده بصورة استراتيجية في الأسواق الرئيسية بالمنطقة، تصبح العاصمة الإماراتية، أبوظبي، الوجهة الرابعة التي تُضاف إلى شبكة طيران ناس في منطقة الخليج عقب دبي والكويت والبحرين، فضلاً عن توسيع خدمة رحلات شركة الطيران الاقتصادي الرائدة لتصل إلى 26 وجهة داخل المملكة العربية السعودية وخارجها.
وتعليقاً على تدشين الخدمة الجديدة، قال بندر بن عبدالرحمن المهنا، الرئيس التنفيذي لشركة ناس القابضة: "يسرنا أن نطلق خمس رحلات مباشرة أسبوعياً إلى أبوظبي للربط بين العاصمتين الخليجيتين، فيما نقدم خيارات سفر ملائمة ومعقولة الكلفة للمسافرين بين الوجهتين. وتُعد إضافة أبوظبي إلى شبكة رحلات منطقة دول الخليج خطوة استراتيجية مهمة لطيران ناس لعدة أسباب من بينها تعزيز اتفاقية الرمز المشترك مع الاتحاد للطيران، فضلاً عن توطيد أواصر الصداقة الراسخة والروابط الثنائية القوية في مجالي الاقتصاد والأعمال بين البلدين. ونظراً لمكانة أبوظبي البارزة المتنامية كوجهة سياحية تستقطب العائلات ومركز إستراتيجي للأعمال، فإن إطلاق الخدمة الجديدة سيسهم في جذب المسافرين السعوديين بدرجة كبيرة".
وأضاف قائلاً: "كما تنتقل الخدمة الجديدة باتفاقية الرمز المشترك مع الاتحاد للطيران إلى مستوى جديد كلياً، إذ تخلق الفرصة للنمو مع التحليق باتجاه المستقبل بإسترايتجية أعمال جديدة يمكن من خلالها مواصلة توسيع نطاق وصولنا إلى أسواق جديدة بتفاؤل وثقة مطلقة".
وتعمل الخدمة الجديدة التي تقدم العديد من الامتيازات لضيوف طيران ناس المسافرين من المملكة العربية السعودية على تعزيز شراكتنا مع الاتحاد للطيران عبر اتفاقية الرمز المشترك، التي تمكن طيران ناس من وضع رمزها “XY” على أكثر 200 رحلة تابعة للاتحاد للطيران بين أبوظبي و20 وجهة أخرى في أنحاء العالم، بما في ذلك أمستردام وبروكسل والدار البيضاء وجنيف وإسلام أباد وجاكرتا وكراتشي وكوالالمبور ولاهور ولندن ومانشستر وباريس وساوباولو وسيشيل وسنغافورة وزيورخ، ولاحقاً عدد من الرحلات المتجهة إلى شبه القارة الهندية في غضون الأشهر القادمة، التي تنتظر موافقة السلطات التنظيمية. وسيقوم الاتحاد للطيران بتعزيز الخدمة الجديدة، بما يعطي قيمة إضافية لشبكة طيران ناس في المملكة العربية السعودية.
ومن جانبه، قال كيفن نايت، رئيس شؤون الاستراتيجية والتخطيط في الاتحاد للطيران: "أُبرمت اتفاقية الرمز المشترك مع طيران ناس منذ ثلاثة أعوام، وقد شهدت تلك الشراكة تطوراً مكنَّها من تحقيق نجاح تجاري كبير. والأهم من ذلك، أننا نقدم لعدد متزايد من المسافرين، من أجل العمل أو الترفيه، خيارات أفضل للسفر من وإلى المملكة العربية السعودية".
وأردف قائلاً: "يسرنا أن نستكمل هذا النجاح عبر الرمز المشترك مع رحلات طيران ناس الجديدة بين الرياض وأبوظبي، التي تكمِّل رحلات الاتحاد للطيران الأسبوعية البالغ عددها 13 رحلة بين المدينتين. ونتقدم بالتهنئة لطيران ناس لإطلاقه هذه الخدمة الجديدة التي ستمنح الشركتين قيمة جديدة وتسهم في زيادة خيارات السفر أمام ضيوفنا".
وفي السياق ذاته، قال المهندس محمد مبارك المزروعي، الرئيس التنفيذي لمطارات أبوظبي: "يسرنا أن نرحب برحلات طيران ناس إلى العاصمة الإماراتية. وتأتي الخدمة الجديدة تماشياً مع إستراتيجيتنا لزيادة خطوط الشركة وفي الوقت ذاته تقديم تجربة عالمية المستوى للضيوف سواء كانوا مسافرين للعمل أو الترفيه. ويمثل إطلاق تلك الرحلات الاستراتيجية تُعد استكمالاً ناجحاً للجهود المشتركة لكلٍ من مطارات أبوظبي وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة لتعزيز مكانة أبوظبي كوجهة سياحية رائدة على الصعيدين الإقليميي والدولي. ونتطلع إلى التعاون الكامل مع طيران ناس لضمان نجاح تلك الخدمة الجديدة؛ بدءاً من عمليات المناولة الأرضية التي تجرى بكفاءة وفي أوقاتها وحتى إجراءات السفر التي تتم بسهولة ويسر داخل المطار".
وأضاف بندر المهنا قائلاً: "تأتي الخدمة الجديدة تزامناً مع انطلاق رحلات المغادرة المسائية من مراكز ربط رحلات الاتحاد للطيران. وهو ما يوفر ربطاً تاماً بشبكة الاتحاد للطيران باتجاه الشرق، لاسيما مع باكستان والهند والشرق الأقصى؛ ومن ثَّم تعزيز وجود طيران ناس في أنحاء العالم وإتاحة الفرصة لعدد أكبر من المسافرين إلى المملكة العربية السعودية في رحلات العمل أو الحج والعمرة".
واحتفالاً بهذه المناسبة، أقام طيران ناس حفل عشاء في فندق وسبا القرم الشرقي بإدارة أنانتارا في أبوظبي، حضره عدد من كبار المسؤولين التنفيذيين بالاتحاد للطيران ومطارات أبوظبي وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، فضلاً عن شخصيات بارزة في القطاع الحكومي وشركاء الأعمال.
ومن المقرر أن تنطلق الرحلات الجديدة أيام الأحد والثلاثاء والأربعاء والخميس والسبت من كل أسبوع، مغادرةً الرياض في الساعة 9:35 صباحاً لتصل إلى أبوظبي في الساعة 12:35 مساءً بالتوقيت المحلي، فيما تغادر رحلات العودة أبوظبي في الساعة 2:45 مساءً وتصل إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض في الساعة 3:45 مساءً بالتوقيت المحلي.